الطرق المختلفة لجراحة الساد

الطرق المختلفة لجراحة الساد
آگوست 31, 2018
ضغط العين ,علاج المياه البيضاء,عملية جراحية للعين,امراض العيون,طب العيون ,عمليات العيون ,جراحة العيون, المياه البيضاء, علاج العيون,علاج ماء العين,الماء الابيض في العين,علاج الماء البيضاء في العين
تقنية إجراء عملية الساد
سپتامبر 2, 2018
الساد ,التهاب العين , ضغط العين, علاج المياه البيضاء ,عملية جراحية للعين, امراض العيون, طب العيون ,عمليات العيون ,جراحة العيون ,عملية الليزر ,المياه البيضاء ,علاج العيون ,علاج ماء العين, الماء الابيض في العين ,علاج الماء البيضاء في العين

في الوقت الحاضر, في جميع أنحاء العالم في أكثر من 97./. الحالات تكون الطريقة القياسية “تقنية استحلاب” حيث يستخدم فيه الموجات الفوق صوتية لكسر العدسة الأساسية, لأنّ هذه الطريقة أقوى  وأكثر فعالية, خصوصا عندما يكون الساد متقدما وبالتالي تكون العدسة الأساسية صلبة لا يمكن إجراء طريقة “الليزر فيكو”. في إيران أيضا, تقريبا في جميع الحالات تستخدم طريقة”فيكومولسيفيكيشن اولتراسوند” (اصطلاحا تسمى ب “فيكو”). ولكن من جهة أنّه في انطباع العام أنّ لليزر دقة عالية, يشار إلى هذه الطريقة باسم طريقة الليزر. في الآونة الأخيرة, في بعض مراكز طل العيون في إيران, تم تركيب “جهاز فيمتو سكند” لجراحة الساد ويستخدم في حالات معينة لجراحة الساد.

بالطبع من الضروري أن نذكر هذه الملاحظة أنّه في بعض الأحيان بعد مرور فترة على جراحة الساد, قد تصبح كبسولة العدسة معتمة وتسبب عدم وضوح الرؤية, ولذلك فإنّنا نستخدم عادة طاقة الليزر لفتح الكبسولة (مسار الرؤية) ونسميها ب “كابسولوتومي الليزر”.في آن واحد تقريبا, حدث تطور هام آخر في تصميم ونوعية عدسات داخل العين الاصطناعية, وأصبح استخدام العدسات الاصطناعية غير مرسومة.

وفي الآونة الأخيرة, قد تم تصميم عدسات (المتسمة إلى عدسات مع ميزة المطابقة والعدسات متعددة التنسيق) حيث أنّها مع آليات مختلفة تحسن الرؤية القريبة إلى حد كبير. ونتيجة لذلك, فإنّ المرء بالإضافة إلى الرؤية البعيدة الجيدة, يستطيع أن يرى الأشياء القريبة بشكل جيد من دون الحاجة إلى نظارات القراءة.

لذلك فإنّ أبرز ميزة لجراحة الساد مع شق صغير, هو تقليل مقدار الاستجماتيزم الناجم عن الجراحة وقصر مدة النقاهة ورجوع البصر والرؤية في أقل وقت.

إذا أصيبت كلتا العينين بالساد, فإنّ الطبيب لا يجري العملية لكليهما في آن واحد. ويجب أن تخضع للجراحة كل عين على حدة. إذا لم تكن الحالة طارئة, فمن الأفضل أن يكون بين العمليتين مسافة حوالي أسبوعين. في بعض الأحيان, في المرضى الذين يعانون من السكري, إنّ إجراء عملية الساد ضرورية من أجل فحص الشبكية وعلاج الآفات الناجمة عن هذا المرض.

من حيث التخدير أيضا, مع تقدم تكنولوجيا العمل, ليست هناك حاجة لتخدير العام, ومع حقن التخدير أو حتى وضع قطرة التخدير يمكن القيام بالجراحة.إنّ الطريقة الأكثر تقدما لإجراء العملية الجراحية في الدنيا هي عملية فيكو باستخدام قطرة التخدير وبدون الحاجة إلى حقن التخدير أو التخدير العام. هذه التقنية مفيدة بشكل خاص في المرضى الذين يعانون من الأمراض الكامنة مثل أمراض القلب والأوعية الدموية, السكري, وضغط الدم, والجلطة الدماغية الذين قد يكون التخدير خطرا عليهم. في هذه الطريقة تكون مدة العملية حوالي 10 دقائق وليس هناك حاجة لتضميد العين, ويتم ترخيص المريض مباشرة بعد العملية ومن اليوم التالي يعود إلى العمل والحياة الطبيعية. وكل المرضى الذين تتم لهم العملية من قبلي, تتم لهم العملية بهذه الطريقة.

الساد ,التهاب العين , ضغط العين, علاج المياه البيضاء ,عملية جراحية للعين, امراض العيون, طب العيون ,عمليات العيون ,جراحة العيون ,عملية الليزر ,المياه البيضاء ,علاج العيون ,علاج ماء العينلماء الابيض في العين ,علاج الماء البيضاء في العين

دیدگاهتان را بنویسید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *